الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012

لهذه الاسباب لابد من تناول الثوم يوميا


يرتبط الثوم برائحة الفم الكريهة، 

فنمتنع عن تناوله خصوصاً في المناسبات الاجتماعية

عندما نتعاطى ونتكلم مع الزملاء والأصدقاء. 

ولكن هل كنت تعلم أن الثوم له فوائد صحية عديدة؟


الأليسين "Allicin “.... 

العنصر المفيد في الثوم

الأليسين هو 

العنصر الاكثر فعالية في الثوم إذ أن لديه خصائص

 مضادة للبكتيريا والفطريات. 

يكون مفعوله أقوى عندما يقطع الثوم

الى قطع صغيرة جداً أو يهرس. 

وكلما كان التقطيع صغيراً أو كان مهروساً أكثر،

 كلما كانت الفائدة الصحية للثوم أكبر.

وسبب الرائحة الشديدة للثوم تعود الى هذه المادة المفيدة!

فوائد الثوم في أمراض القلب والسرطان:

أثبتت الدراسات أن العناصر الموجودة في الثوم مثل الأليسين

 والمواد المضادة للتأكسد، مع محتواه للعناصر الغذائية 

(الفسفور، السيلينيوم، الفيتامين C، الفيتامين B6، المنغنيز) 

جميعها قد تساعد على الوقاية من أمراض القلب، ضغط الدم المرتفع

 والتخفيف من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

• الثوم وتصلب الشرايين: 

يساعد الثوم على الوقاية من الترسبات الدهنية في الشرايين

وبالنتيجة يلعب دوراً ايجابياً في الوقاية من أمراض القلب والجلطات.

• الثوم والكوليسترول: 

كون الثوم غني بالمواد المضادة للأكسدة، 

فهو يساعد على الوقاية من أكسدة الكوليسترول السيئ (LDL)

وبالنتيجة يقلل من انسداد الشرايين بسبب الكوليسترول.

• الثوم وضغط الدم: 

عدة أبحاث أشارت الى أن بعض المواد الموجودة في الثوم

 تساعد الأوعية الدموية على الإرتخاء والتوسع

 وبالتالي تساعد على انخفاض ضغط الدم وتحسين سريان الدم في الجسم.

• الثوم والسرطان: 

أثبتت دراسة أجريت في مختبرات  مايو كلينيك 

أن أكل الثوم يمكن أن يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان المعدة والكولون. 

كيف؟ 

إن احتواء الثوم على عناصر مفيدة

 ومواد مضادة للأكسدة يساعد على الوقاية من تأكسد الخلايا في الجسم

والتي بدورها تساعد في تخفيض مخاطر الإصابة بالأمراض مثل السرطان.

نصائح عملية لإضافة الثوم إلى غذائك الصحي:

• استعملي الثوم كمطيب بإضافته الى السلطات مع الخل أو الليمون وزيت الزيتون.

• قدمي خلطة الثوم مع الدجاج المشوي.

• اهرسي الثوم الطازج وأضيفيه الى طبخك قبل التقديم بقليل 

لأن تعريض الثوم للطبخ يسرع من عملية تكسير عنصر الأليسين 

وبالتالي يقلل من الفائدة الصحية للثوم.



نصيحة للتخزين:

الطريقة الأفضل لتخزين الثوم هي وضعه في مكان دافئ ( فوق 18 درجة مئوية) 

وجاف فتحفظيه من التنبيت.


خير معلومة:

لإزالة رائحة الفم بعد تناول الثوم، إمضغي بعض أوراق البقدونس،

 النعناع أو إشربي كوباً من شاي النعناع الساخن.

بعد التعرف على كل الفوائد الصحية للثوم،

 ننصحك أن تتناولي مع عائلتك على الأقل حصّه واحده منه كل يوم 

فهو سيمنحكم بلا شك صحة ممتازة.


وان شاء الله الصحة والعافية للجميع




لهذه الاسباب لابد من تناول الثوم يوميا


يرتبط الثوم برائحة الفم الكريهة، 

فنمتنع عن تناوله خصوصاً في المناسبات الاجتماعية

عندما نتعاطى ونتكلم مع الزملاء والأصدقاء. 

ولكن هل كنت تعلم أن الثوم له فوائد صحية عديدة؟


الأليسين "Allicin “.... 

العنصر المفيد في الثوم

الأليسين هو 

العنصر الاكثر فعالية في الثوم إذ أن لديه خصائص

 مضادة للبكتيريا والفطريات. 

يكون مفعوله أقوى عندما يقطع الثوم

الى قطع صغيرة جداً أو يهرس. 

وكلما كان التقطيع صغيراً أو كان مهروساً أكثر،

 كلما كانت الفائدة الصحية للثوم أكبر.

وسبب الرائحة الشديدة للثوم تعود الى هذه المادة المفيدة!

فوائد الثوم في أمراض القلب والسرطان:

أثبتت الدراسات أن العناصر الموجودة في الثوم مثل الأليسين

 والمواد المضادة للتأكسد، مع محتواه للعناصر الغذائية 

(الفسفور، السيلينيوم، الفيتامين C، الفيتامين B6، المنغنيز) 

جميعها قد تساعد على الوقاية من أمراض القلب، ضغط الدم المرتفع

 والتخفيف من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

• الثوم وتصلب الشرايين: 

يساعد الثوم على الوقاية من الترسبات الدهنية في الشرايين

وبالنتيجة يلعب دوراً ايجابياً في الوقاية من أمراض القلب والجلطات.

• الثوم والكوليسترول: 

كون الثوم غني بالمواد المضادة للأكسدة، 

فهو يساعد على الوقاية من أكسدة الكوليسترول السيئ (LDL)

وبالنتيجة يقلل من انسداد الشرايين بسبب الكوليسترول.

• الثوم وضغط الدم: 

عدة أبحاث أشارت الى أن بعض المواد الموجودة في الثوم

 تساعد الأوعية الدموية على الإرتخاء والتوسع

 وبالتالي تساعد على انخفاض ضغط الدم وتحسين سريان الدم في الجسم.

• الثوم والسرطان: 

أثبتت دراسة أجريت في مختبرات  مايو كلينيك 

أن أكل الثوم يمكن أن يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان المعدة والكولون. 

كيف؟ 

إن احتواء الثوم على عناصر مفيدة

 ومواد مضادة للأكسدة يساعد على الوقاية من تأكسد الخلايا في الجسم

والتي بدورها تساعد في تخفيض مخاطر الإصابة بالأمراض مثل السرطان.

نصائح عملية لإضافة الثوم إلى غذائك الصحي:

• استعملي الثوم كمطيب بإضافته الى السلطات مع الخل أو الليمون وزيت الزيتون.

• قدمي خلطة الثوم مع الدجاج المشوي.

• اهرسي الثوم الطازج وأضيفيه الى طبخك قبل التقديم بقليل 

لأن تعريض الثوم للطبخ يسرع من عملية تكسير عنصر الأليسين 

وبالتالي يقلل من الفائدة الصحية للثوم.



نصيحة للتخزين:

الطريقة الأفضل لتخزين الثوم هي وضعه في مكان دافئ ( فوق 18 درجة مئوية) 

وجاف فتحفظيه من التنبيت.


خير معلومة:

لإزالة رائحة الفم بعد تناول الثوم، إمضغي بعض أوراق البقدونس،

 النعناع أو إشربي كوباً من شاي النعناع الساخن.

بعد التعرف على كل الفوائد الصحية للثوم،

 ننصحك أن تتناولي مع عائلتك على الأقل حصّه واحده منه كل يوم 

فهو سيمنحكم بلا شك صحة ممتازة.


وان شاء الله الصحة والعافية للجميع



0 التعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More