الخميس، 9 أغسطس، 2012

ابناء غادة عبد الرازق استطاعوا لفت الأنظار ضمن أحداث مسلسل “مع سبق الاصرار”


استطاع أبناء غادة عبد الرازق لفت الأنظار ضمن أحداث مسلسل

“مع سبق الاصرار”، خصوصاً بعد أن تنهال المصائب على فريدة الطوبجي.

إذ يدمن ابنها الأكبر”أحمد مالك” المخدرات،

 وتدخل ابنتها “ميار الغيطي” في علاقة مع شاب يضيع مستقبلها،

 وتفقد الأم ابنها الأصغر كوكي الذي كان يعاني من مرض السكري.

استطاع الأبناء الثلاثة إجادة أدوارهم.وطبقا ل

" انا زهرة  وكشف مؤلف المسلسل أيمن سلامة

 أنّه وقع الاختيار عليهم بالاتفاق مع بطلة العمل

 غادة عبد الرازق والمخرج محمد سامي.

وأشار إلى أنّه عندما كان يكتب المسلسل،

 رأى شخصية أحمد التي يجسّدها “أحمد مالك”

 بعد النجاح الكبير الذي حققه في مسلسل “الجماعة”

 حيث جسّد طفولة حسن البنا. كذلك الأمر بالنسبة إلى شخصية

“سلمى” التي تجسّدها ميار الغيطي التي شاركت في العديد من المسلسلات،

 لكنّه أراد أن يقدّمها في شكل لم تظهر به قبلاً.

أما “كوكي” أو سولي الطفل الأصغر، فقد اختارته غادة

 لتجسيد بدور ابنها المدلل الذي تفقده، وهو الدور الذي جلب شهرة واسعة للطفل،

 إلى درجة أنّ والدته أنجزت صفحة على فايسبوك

 لتطمئن الجمهور عليه بعد دوره المؤثر في المسلسل.

وأشار صاحب “مع سبق الاصرار” أنّه تلقى العديد من الاتصالات

 لتهنئته على هذا العمل ومعاتبته في الوقت نفسه

 بعدما تسبب في إبكاء المشاهد بسبب ضياع أبناء فريدة الطوبجي،

 خصوصاً بعد حلقة وفاة “كوكي”.

وأكّد أنّ العمل ما زال يحمل العديد من المفاجآت،

وخصوصاً أنّه يشهد مجموعة من الشخصيات

 التي تقدم أدواراً مختلفة تماماً عن تلك التي اعتادها الجمهور.




ابناء غادة عبد الرازق استطاعوا لفت الأنظار ضمن أحداث مسلسل “مع سبق الاصرار”


استطاع أبناء غادة عبد الرازق لفت الأنظار ضمن أحداث مسلسل

“مع سبق الاصرار”، خصوصاً بعد أن تنهال المصائب على فريدة الطوبجي.

إذ يدمن ابنها الأكبر”أحمد مالك” المخدرات،

 وتدخل ابنتها “ميار الغيطي” في علاقة مع شاب يضيع مستقبلها،

 وتفقد الأم ابنها الأصغر كوكي الذي كان يعاني من مرض السكري.

استطاع الأبناء الثلاثة إجادة أدوارهم.وطبقا ل

" انا زهرة  وكشف مؤلف المسلسل أيمن سلامة

 أنّه وقع الاختيار عليهم بالاتفاق مع بطلة العمل

 غادة عبد الرازق والمخرج محمد سامي.

وأشار إلى أنّه عندما كان يكتب المسلسل،

 رأى شخصية أحمد التي يجسّدها “أحمد مالك”

 بعد النجاح الكبير الذي حققه في مسلسل “الجماعة”

 حيث جسّد طفولة حسن البنا. كذلك الأمر بالنسبة إلى شخصية

“سلمى” التي تجسّدها ميار الغيطي التي شاركت في العديد من المسلسلات،

 لكنّه أراد أن يقدّمها في شكل لم تظهر به قبلاً.

أما “كوكي” أو سولي الطفل الأصغر، فقد اختارته غادة

 لتجسيد بدور ابنها المدلل الذي تفقده، وهو الدور الذي جلب شهرة واسعة للطفل،

 إلى درجة أنّ والدته أنجزت صفحة على فايسبوك

 لتطمئن الجمهور عليه بعد دوره المؤثر في المسلسل.

وأشار صاحب “مع سبق الاصرار” أنّه تلقى العديد من الاتصالات

 لتهنئته على هذا العمل ومعاتبته في الوقت نفسه

 بعدما تسبب في إبكاء المشاهد بسبب ضياع أبناء فريدة الطوبجي،

 خصوصاً بعد حلقة وفاة “كوكي”.

وأكّد أنّ العمل ما زال يحمل العديد من المفاجآت،

وخصوصاً أنّه يشهد مجموعة من الشخصيات

 التي تقدم أدواراً مختلفة تماماً عن تلك التي اعتادها الجمهور.



0 التعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More