الخميس، 9 أغسطس، 2012

معجزة نجاة مولود جديد بعد أن رمته أمه من نافذة الحمام!


هناك العديد من النساء لا يستحقن أن يطلق عليهن لقب "أم"،

 مثل ريبيكا هيمز (21 سنة) التي رمت طفلها من نافذة الحمام بعد ولادته،

 لكن لحسن الحظ نجا الطفل من الموت

 وهو في وضع صحي جيد داخل أحد المستشفيات المحلية.

وضعت طفلها في كيس بلاستيكي ورمته من النافذة

وأفادت صحيفة "بالتيمور صن" الأميركية أن الصغير،

 الذي رمته والدته بعدما وضعته في كيس بلاستيكي من نافذة الحمام،

 هو بصحة جيدة. وأشارت إلى أن أحد أفراد العائلة سمع ضجيجاً

خارج البيت فسار باتجاه الصوت وإذ به يكتشف الطفل

 فاتصل بالشرطة التي حضرت ووجدت دماء في الحمام.

ونقلت الوالدة وطفلها إلى مركز بالتيمور الطبي،

 ولم يتم القبض على المرأة التي خرجت من المستشفى

كما لم توجه إليها أي اتهامات. وبقي الطفل في المستشفى ليخضع للمراقبة.

وتحقق الشرطة وقسم الخدمات الاجتماعية في الحادث،

 لكن مأمور الشرطة روبرت ماكولو قال أن المدعين العامين

 في المدينة هم من سيقررون إن كانت ستوجه أي اتهامات في هذه القضية أم لا.




معجزة نجاة مولود جديد بعد أن رمته أمه من نافذة الحمام!


هناك العديد من النساء لا يستحقن أن يطلق عليهن لقب "أم"،

 مثل ريبيكا هيمز (21 سنة) التي رمت طفلها من نافذة الحمام بعد ولادته،

 لكن لحسن الحظ نجا الطفل من الموت

 وهو في وضع صحي جيد داخل أحد المستشفيات المحلية.

وضعت طفلها في كيس بلاستيكي ورمته من النافذة

وأفادت صحيفة "بالتيمور صن" الأميركية أن الصغير،

 الذي رمته والدته بعدما وضعته في كيس بلاستيكي من نافذة الحمام،

 هو بصحة جيدة. وأشارت إلى أن أحد أفراد العائلة سمع ضجيجاً

خارج البيت فسار باتجاه الصوت وإذ به يكتشف الطفل

 فاتصل بالشرطة التي حضرت ووجدت دماء في الحمام.

ونقلت الوالدة وطفلها إلى مركز بالتيمور الطبي،

 ولم يتم القبض على المرأة التي خرجت من المستشفى

كما لم توجه إليها أي اتهامات. وبقي الطفل في المستشفى ليخضع للمراقبة.

وتحقق الشرطة وقسم الخدمات الاجتماعية في الحادث،

 لكن مأمور الشرطة روبرت ماكولو قال أن المدعين العامين

 في المدينة هم من سيقررون إن كانت ستوجه أي اتهامات في هذه القضية أم لا.



0 التعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More